لاعبان عربيان بين المرشحين لأفضل خط وسط في تاريخ كأس آسيا

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ترشيح عشرة لاعبين لاختيار أفضل أربعة لاعبين بخط وسط الملعب ليكونوا ضمن التشكيلة المثالية في تاريخ بطولات كأس آسيا، وذلك من خلال استفتاء جماهيري عبر موقعه الإلكتروني.

وضمت قائمة الأسماء المرشحة نجم المنتخب العراقي السابق نشأت أكرم الذي ساهم بدور بارز في فوز أسود الرافدين بلقب كأس آسيا عام 2007 في أكبر مفاجأة بتاريخ البطولة، كما اختير ضمن التشكيلة المثالية أيضا.

وضمت القائمة أيضا نجم المنتخب السعودي الأسبق فهد الهريفي الذي فاز مع منتخب بلاده بلقب كأس آسيا عام 1988، ونال في النسخة التالية جائزة هداف البطولة بثلاثة أهداف، ليقود منتخب بلاده لبلوغ النهائي مرة أخرى قبل أن يخسر اللقب أمام اليابان.

واختير نجم المنتخب الإيراني السابق علي كريمي ضمن المرشحين، حيث أحرز خمسة أهداف في كأس آسيا عام 2004، ليفوز بلقب الهداف ويقود بلاده لاحتلال المركز الثالث، ويوضع ضمن التشكيلة الأساسية للبطولة، كما نال جائزة أفضل لاعب آسيوي في ذاك العام.

أما باقي اللاعبين المرشحين فهم: نجم كوريا الجنوبية السابق كيم جو سونغ الذي فاز بلقب أفضل لاعب بكأس آسيا عام 1988، واختير لمدة ثلاث سنوات متتالية أفضل لاعب آسيوي.

 شونسوكي ناكامورا (اليابان): فاز بلقب أفضل لاعب بكأس آسيا عام 2004، وشارك في إحراز بلاده للقب البطولة عام 2000.

شاو جيياي (الصين): اختير ضمن التشكيلة المثالية لكأس آسيا عام 2011، وقاد بلاده إلى التأهل لكأس العالم عام 2002.

هاري كيويل (أستراليا): اختير ضمن التشكيلة المثالية لكأس آسيا عام 2011، وكان نجم منتخب بلاده في أول مشاركة لها بالبطولة عام 2007.

سيرفر دجيباروف (أوزبكستان): اختير ضمن التشكيلة المثالية لكأس آسيا عام 2011، وفي العام ننفسه فاز بجائزة أفضل لاعب في القارة.

كيسوكي هوندا (اليابان): قاد منتخب بلاده إلى الفوز بلقب كأس آسيا عام 2011، كما اختير أفضل لاعب في البطولة.

كوو جا-تشيول (كوريا الجنوبية): فاز بلقب هداف كأس آسيا عام 2011 برصيد خمسة أهداف، كما اختير ضمن التشكيلة المثالية للبطولة.